الاخبار

نساء الانبار اكثر امنا مع تنفيذ قرار الامم المتحدة 1325

بغداد/ المكتب الاعلامي

عقد المركز الاجتماعي التابع لمشروع نساء الانبار اكثر امنا مع قرار الامم المتحدة 1325 والذي تنفذه منظمة المرأة والمستقبل العراقية بالتعاون مع المنظمة السويدية كفينا جلسة حوارية تهدف الى تعريف النساء بحقوقهن واهمية دورهن في بناء الامن والسلام في محافظة الانبار.

وذكر منسق المشروع السيد وليد الراوي ان” الجلسة الحوارية التي كانت بقيادة المدرب في حقوق الانسان الاستاذ نهاد المسعود وحضرتها اكثر من 20 امرأة تخللت العديد من الاسئلة والاستشارات القانونية مع التركيز عن اهمية دور النساء في استتباب الامن والسلام في المنطقة” . كما تخللت الجلسة الحوارية عن اهم التحديات والمشاكل التي تواجه النساء الانباريات والنساء العائدات من عمليات النزوح التي شهدتها المحافظة ايام داعش الارهابي ومن اهم الاسئلة التي طرحت سبب تحجم دور المرأة في المجتمع وتبين انها عنصر غير فعال في اتخاذ القرارات والتي رجحت الى سيطرة الاعراف والتقاليد العشارية وعدم ادراك اغلبية نساء المنطقة بحقوقهن التي كفل لها الدستور والقانون العراقي اضافة الى اغلب النساء التي وصلن الى مواقع صنع القرار لازلن مكبلات بسيطرة احزابهن ضمن دائرة المصلحة الحزبية بعيدا عن مصالح واحتياجات نساء المنطقة .

وتواصل منظمة المرأة والمستقبل العراقية في تنفيذ مشاريعها التوعوية وتمكين المرأة قانونيا وصحيا واقتصاديا في مناطق بغداد لتاتي هذه المرة في توعية نساء الانبار لما للمحافظة من خصوصية بسبب ما تعرضت لها المحافظة عمليات ارهابية جراء سيطرة تنظيم داعش الارهابية وما خلفته من عمليات التهجير والنزوح فضلا عن ما سبقته هذه المحافظة من عمليات هجوم ارهابي من تنظيم القاعدة بعد احداث 2003 ويهدف المشروع الى تحديد المشاكل والاحتياجات لنساء الانبار ووضع خطة وطنية لضمان تنفيذ قرار الامم المتحدة 1325 والذي يشدد على اهمية مشاركة على قدم المساواة وبشكل كامل كعنصر فاعل في إحلال السلام والأمن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى