شريط الاخبار

دراسات وبحوث

الثغرات والتحديات التي تواجه تطبيق الخطة الوطنية للقرار الاممي 1325

   
164 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   06/04/2019 2:57 مساءا

اقر مجلس الامن الدولي قراره 1325  ," ان المدنيين ولاسيما النساء والاطفال يشكلون الغالبية العظمى من المتأثرين سلبا بالصراع المسلح بما في ذلك بوصفهم لاجئين مشردين داخليا يمثلون بصورة متزايدة هدفا للمقاتلين  والعناصر المسلحة وإذ تُسلم باثر ذلك على السلام والمصالحة الدائمة.

لأجل هذا فان المادة (14 ) من الدستور العراقي اقرت مساواة جميع العراقيين بما يتناسب مع القرار الا انه نلاحظ  وجود ثغرات وتحديات تتمثل بما يلي :

1_التحديات التي تتعرض لها المرأة من الناحية التشريعية والقوانين التميزية في الوقت الذي اكد الدستور العراقي على تبوء المرأة بنسبة 25% من أعضاء المجلس التشريعي واذا بالنسبة تكاد ان تنعدم او قد تكون قليلة في المراكز التنفيذية اذا ما قورنت بها .

2- عملية التحول الديمقراطي واحترام حقوق الانسان والذي نص عليه الدستور والمواثيق الدولية وما تتعرض له النساء من انتهاكات جراء ضعف تطبيق القوانين لحقوق المرأة .

3_ التحديات التي تواجهها فرق العمل في القطاعات والمؤسسات الحكومية .

4- لا توجد ميزانية مخصصة تغطي الدعم النوع الاجتماعي ضمن تنفيذ الخطة الوطنية لقرار 1325 .

5_  الافتقار الى الخبرات والكوادر التدريبية لمفاهيم النوع الاجتماعي ضمن تنفيذ الخطة الوطنية بقرار .

6-عدم وجود خبرة لمفاهيم النوع الاجتماعي بشكل عام التغطية الاحتياجات .

7- صعوبة الوصول الى قاعدة البيانات واحصائيات للنساء المعنفات .

8_ البيانات والاحصائيات غير مصنفة على اساس النوع الاجتماعي

9_ تلكؤ حضور القيادات واصحاب القرار الاجتماعات التي تخص النوع الاجتماعي ضمن تنفيذ الخطة الوطنية للقرار 1325 .

10_ عدم شمول الدعم للتدريب والتوعية والتثقيف للخطة الوطنية.

 11_ عدم تخصيص ميزانية كاملة تغطي وعلى نطاق واسع يتناسب مع جميع القطاعات والمكاتب والمديريات والمحافظات .

12_ ضعف اليات الرصد والمتابعة وتحديد مؤشرات التقدم .

13_ ضعف التقارير الشفافة عن مدى جدية الحكومة في الايفاء بالتزاماتها في تنفيذ الخطط والاستراتيجيات .

لذا نطالب بسد هذه الثغرات ومعالجتها خدمة للسلم الاجتماعي وتبوء المراة في مراكز صنع القرار

 




Copyright ©www.iowaf.org. All rights reserved
3:45