أنشطة اخرى

اعادة الاندماج الاجتماعي للنساء النازحات اصبحت ضرورة ملحة بعد تحرير المحافظات من سيطرة داعش 

   
30 مشاهدة   |   0 تقييم
تحديث   02/03/2019 5:44 مساءا

بغداد / المكتب الاعلامي 
باتت عوائل المحافظات المحررة من سيطرة داعش بالعودة الى مناطق سكناهم حاملين معهم احلامهم وامالهم ان يعيشوا كما كانوا بالقبل وافضل وان ينظروا الى مستقبل جديد. 
النساء والاطفال كانوا الاكثر ضحية وخسارة في ايام الاحتلال وحتى التحرير فهي من تحملت عبئ النزوح وعبئ اخطاء زوجها او اخيها او ابنها ممن التحقوا بالتنظيم حتى اصبحت امرأة مهزومة ومسلوبة صحيا ونفسيا .
منظمة المرأة والمستقبل العراقية ترى في اعادة التوطين والاندماج الاجتماعي للنساء ضرورة ملحة لبناء جيل واعي مثقف امن مسالم لا يحمل الحقد والكراهية التي زرعها الارهاب .


اليوم رئيسة المنظمة الدكتورة ندى الجبوري اجتمعت بكادر عمل المنظمة لمناقشة خطة عملها لعام 2019 والتأكيد على برامج التوطين، خاصة بعد النتائج التي اعلنت خلال مؤتمر نساء الانبار اكثر امنا مع قرار 1325 والتي تبين وجود نسبة عالية من النساء بحاجة الى نفسي واجتماعي .
فالكثير منهن اصبحن ارامل ومطلقات وايتام مجردات من أليات الحماية والدعم المناسبة سواء في المخيمات او حتى العائدات الى منازلهن وبحاجة لخدمات صحية مناسبة بما في ذلك الدعم النفسي والاجتماعي.
لذا تجد منظمة المرأة والمستقل العراقية هناك حاجة كبيرة لتوفير الخدمات بشكل مناسب والرعاية الصحية الشاملة والدعم النفسي والاجتماعي والحماية واعادة الاندماج الاجتماعي للنساء في المخيمات والنساء .




Copyright ©www.iowaf.org. All rights reserved
3:45